هذه الثمرة لها قدرة سحرية على تحسين القدرة الزوجية في فراش النوم وتكافح السرطان وتسعد الزوجات .. تعرف عليها !! 

الجوز

كشفت دراسة علمية حديثة أن تناول كمية صغيرة من الجوز يوميا يساهم في تحسين الحياة الجنسية للرجال، فضلا عن تحسين نوعية الحيوانات المنوية وتقليل فرص الإصابة بمرض سرطان البروستات،


 وأخضع الباحثون في جامعة "كاليفورنيا"، 117 رجلا، يتراوح عمرهم ما بين 21 و31 عاما، لنظام غذائي غربي، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين الأولى 58 شخص لم يتناولوا الجوز والمجموعة الثانية 59 تناولوا 75 غراما من الجوز بشكل يومي، بحسب موقع medicalnewstoday، 

 

ــــــــ مـــــواضــــيــــــع هـــــــــــامـــــــة ــــــــــ

 

شاهد أجمل فتيات مراهقات في العالم 2021

 

شاهد أجمل فتيات الثانوية حول العالم .. الجمال الطاغي الذي يشعل قلوب الجميع (صور)

 

تابع قناة الخبر21 على تليجرام ليصلك كل جديد 

 

أضــــــغـــــــــــــط هــــــــــــنـــــــــــــــــــــــا 

 

 

 

وقد وجدت الدراسة بعد اختبار جودة الحيوانات المنوية للمشاركين باستخدام القياسات التقليدية لمستوى الخصوبة، تحسن الحيوانات الخاصة للمشاركين الذين تناولوا الجوز، من حيث الكمية والنشاط والحركة والشكل وانخفاض التشوهات الكروموزومية بعد 12 أسبوعا من الخضوع للتجربة، 


وأشارت الدراسة إلى أن كلتا المجموعتين لم يشهد تغيرا ملحوظ في الوزن أو مستوى النشاط الجسدي، وذلك بعدما حدد العلماء كمية الجوز التي يتم تناولها بـ75 غراما فقط وهي لا تكفي للتسبب في زيادة الوزن.

 

وذكرت "ويندي روبينز"، المسؤولة عن الدراسة، أن الباحثين وجدوا تحسنا ملحوظا في الحياة الجنسية والصحة التناسلية للرجال الذين تناولوا الجوز وذلك بعد دراسة الحيوانات المنوية وعينات الدم التي تبرع بها الرجال خلال فترة الدراسة وملاحظة التغيير الذي طرأ على العينات.

جدير بالذكر أن الجوز غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة التي تلعب دورا هاما في نضج الحيوانات المنوية والحفاظ على الغشاء المحيط بالخلايا المنوية ما يؤثر في المقابل على قدرة الحيوانات المنوية في تخصيب البويضات لدى الإناث.

كما كشفت دراسة أخرى، أن تناول الجوز يساهم في إبطاء نمو سرطان البروستات، حيث تم استخدامه مع مجموعة من فئران التجارب المصابة بالسرطان، ولوحظ أن تناول الجوز ساهم في تقليل حجم الور السرطاني في البروستات لدى الفئران.