أجواء مشحونة بالتوتر تسود " تعز" عقب تصعيد ميلشيات الإمارات ومهاجمتها مقرا حكوميا بالمدينة (أخر التطورات)

تشهد مدينة " تعز " اجواء مشحونة بالتوتر عقب اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني، ومجموعة مسلحة مدعومة إماراتيا بمحافظة تعز (جنوبي).

 

وأكدت مصادر عسكرية بتعز لـ" اليمني اليوم " أن ات المواجهات اندلعت بين قوات الشرطة العسكرية ومجموعة مسلحة تابعة لمليشيا أبي العباس، المدعومة إماراتيا بمدينة التربة، جنوبي تعز" معتبرة ان التصعيد الطارىء ياتي بتدبير إماراتي وكرد فعل عن تعيين الرئيس هادي قائدا جديدا لقوات اللواء " 35" مدرع .

 

 

 

 

 

 

 

وكان عقيد بالقوات الخاصه حذر من مخطط إماراتي وشيك لتنفيذ هجمات واغتيالات لقيادات معارضة بتعز .

 

من جهة اخرى اكدت مصادر اخرى أن "المسلحين هاجموا مقرا حكوميا، لتندلع اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة"، ما أسفر عن سقوط جرحى من المسلحين (دون ذكر عددهم)، وفرار بقية عناصرهم.

 

ويتهم مسؤولون حكوميون وعسكريون ، الإمارات بالسعي إلى إسقاط مناطق جنوب محافظة تعز، في يد قوات موالية لها.